برامج ومبادرات

جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي حفل الختام

شارك أطفالك حياتهم

العوهلي: نسعى لتخلي 13% من السائقين عن مركباتهم

أكد رئيس هيئة النقل العام المهندس الدكتور عبدالعزيز العوهلي، أن الهيئة تطمح إلى إقناع نحو 13% من قائدي المركبات بالتخلي عن مركباتهم واستخدام وسائط النقل العام، وذلك خلال السنوات الخمس المقبلة،

تابع المزيد

الشورى يقر نظاماً يجرِّم التفحيط بالعقوبة والغرامة تصل لخمس سنوات و40 ألف ريال

واعتبر مجلس الشورى في التعديلات التي وافق عليها أمس على نظام المرور، كل من اتفق أو حرض أو قدم مساعدة مالية أو عينية للمفحط شريكاً له في جريمته، ويعاقب بعقوبة لا تقل عن نصف مايعاقب به

تابع المزيد

دعوة للمشاركة

في الملتقى الثالث للسلامة المرورية

تحت شعار : الشباب و السلامة المرورية

11-13 صفر 1437 الموافق 23-25 نوفمبر 2015

 

المقدمة :

لقد كان الاهتمام بشأن السلامة على الطرق في دول العالم كبيرا خلال السنوات الثلاثة الماضية ومع هذا لا تزال ارقام الحوادث المرورية وما يترتب عليها من خسائر بشرية واقتصادية واجتماعية مفزعة و تشكل هاجساً مقلقاً للدول والافراد ، وان انعدام السلامة على الطرق أصبح من العقبات الكبرى التي تقف في طريق تحسين الصحة وتوفير التنمية وقد بات أطفالنا وشبابنا والعناصر المنتجة في المجتمع  من أكثر الفئات عرضة لمخاطر الحوادث المرورية ، حيث تشير النشرات الإحصائية لمنظمة الصحة العالمية أن الغالبية العظمى من ضحايا الحوادث المرورية هم من فئة الشباب والعناصر المنتجة في المجتمع ،وتمثل حوادث الطرق ثاني أكبر سبب للوفيات في العالم للفئة العمرية ما بين 15 و29 سنة، ويشير التقرير الصادر عن الأمم المتحدة الذي صدر تحت عنوان "الشباب والسلامة على الطرق"، إلى أن  حوادث المرور تتس بب سنوياً في وفاة 000 ,400 من الشباب الذين تق ل أعمارهم عن 25 عاماً وفي إصابة الملايين من الشباب الآخرين أو إعاقتهم ، وتحدث الغالبية الكبرى من تلك الوفيات والإصابات في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل. وتسُ جل أكبر المعدلات في أفريقيا والشرق الأوسط.  وبينت احصائيات الادارة العامة للمرور بالمملكة أن فئة الاطفال والشباب هم الفئة الأكثر تضرراً، فتبلغ نسبة الوفيات الى 72% من اعداد المتوفين بسبب الحوادث المرورية.

تشير دراسة جديدة في ألمانيا أن السائقين الشبـاب معرضون بدرجة أكـبر لتشتت الانتباه جراء الانشغال بالهواتف المحمولة والموسيقى وتصفح البريد الإلكـتروني خلال القيادة، ومن المرجح إذا لم تتخذ إجراءات عملية و أكثر شمولية ان يتزايد عدد الوفيات والإصابات بشكل كبير بين الشباب، وفي نفس الوقت أنَّ حوادث المرور ليست محض الصدفة، بل يمكن توقعها وبالتالي تفاديها بإذن الله ولهذا السبب رأت الجمعية السعودية للسلامة المرورية  إنه يجب أن يكون للشباب دور رئيسي يقوم فيها الشباب بتولي مهمة الوقاية وتحمل مسؤولية الحد من حوادث المرور، وأن السلامة على الطريق هي مسؤولية جماعية ومشتركة تقع على عاتق الجميع ويجب أن يسهم بها جميع الجهات الرسمية والأهلية والخاصة والتطوعية والخيرية وهيئات المجتمع المدني إضافة إلى الشباب أنفسهم من أجل نشر الوعي بحوادث المرور.

وانطلاقا من حرص الجمعية السعودية للسلامة المرورية واعترافا بدور وتمكين الشباب كإحدى الجهات المعنية الأساسية في مجال تطوير السلامة على الطرق في دولهم؛ والعمل جنبا الى جنب مع جميع الجهات المعنية بالحوادث المرورية لتعزيز السلامة على الطرق ، والعمل على خفض عدد الوفيات والإصابات والاعاقات الناجمة عن حوادث المرور تعتزم الجمعية اقامة الملتقى الثالث للسلامة المرورية تحت عنوان"  الشباب و السلامة المرورية " وذلك من أجل أن تتحمل كافة شرائح المجتمع والقطاع الخاص والجهات الحكومية الأخرى وتشارك في المساهمة  لتطوير قدرات ومهاراتهم الشباب للتخطيط لمبادرات فاعلة في مجال تحسين مستوى السلامة على الطرق وتسهيل عملية تبادل المعارف والتجارب والأبحاث.

أهداف الملتقى

  • إتاحة الفرصة للشباب للتعبير عن أفكارهم وآرائهم في قضايا السلامة المرورية، والوقوف بأنفسهم على المشاكل والصعوبات التي تواجههم، واقتراح الحلول المناسبة لهم، من خلال، المساهمة في الأوراق البحثية ،والمداخلة في الجلسات العلمية.
  • الاتفاق على أهم السلوكيات السلبية الناجمة عن الشباب خلال قيادتهم للسيارات، ومحاولة مناقشتها، والتعرف على أفضل التجارب العالمية والعربية المؤثرة في تغيير سلوكيات الشباب على الطرق.  
  • وضع خطة استراتيجية شبابية مقبولة لدى فئات الشباب لضبط وتنظيم قضايا السلامة المرورية بالتواصل مع القطاع العام و الخاص، والمنظمات غير الحكومية، والمجتمع المدني، والمشاهير ووسائل الإعلام.

مكان الملتقى

 تم عقد الملتقى الثالث  للسلامة المرورية في فندق الشيراتون في الدمام، المملكة العربية السعودية. وقد كان هذا من يوم الاثنين إلى  الاربعاء 11-13 صفر 1437 الموافق 23- 25 نوفمبر 2015 .

موقع فندق شيراتون الدمام على خرائط قوقل :-

للتواصل معنا

 

 

 

قريبا

 

 

 

تواريخ مهمة

  • الدعوة الأولى لتقديم الملخصات 5 سبتمبر 2014
  • الموعد النهائي لتقديم الملخصات 30 يناير 2015
  • إشعار بقبول الملخصات 28 فبراير 2015
  • الموعد النهائي لتقديم ورقة 30 مايو 2015
  • إشعار بقبول الورقة البحثية 30 أغسطس 2015
  • الموعد النهائي لتقديم الورقة المنقحة 30 سبتمبر 2015
  • السيرة الذاتية وتقديمها عرض 1 أكتوبر 2015
  • مواعيد المنتدى 23-25 نوفمبر، 2015

الفعاليات

و سيرافق الملتقى الفعاليات التالية

ورش العمل

القيادة الآمنة للشباب

الإسعافات الأولية لمصابي الحوادث المرورية

إعداد وإدارة وتقييم الحملات التوعية المرورية الموجهة للشباب

المعرض

 

ويمكن للشركات عرض منتجاتها، بالإضافة إلى الجهات الحكومية لعرض الشباب ودورها من أجل تحسين السلامة المرورية.

لجنة التحكيم الدولية

الدكتور أحمد الوزان : وزارة الشؤون الصحية بالحرس الوطني، KSA

الدكتور بهزاد صيداوي : كلية العمارة والتخطيط، جامعة الدمام، المملكة العربية السعودية

الدكتور  داليبور بيسيتش : كلية النقل وهندسة المرور، جامعة بلغراد، صربيا

الدكتور اسلام محمد نوفل : KU لوفين، بلجيكا

الدكتور  جلال علي : جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، السودان

السيد جيمس نيوتن : التعاون للسلامة وسائل النقل، نيوزيلندا

الدكتور جبير علام :  جامعة الملك عبد العزيز، المملكة العربية السعودية

الدكتور معتز محمود : جامعة ماكماستر بكندا

الدكتور محمد الهامي : جامعة أم القرى، المملكة العربية السعودية

البروفسور قنفود محمد : مدير مخبر بحث جامعو 8 ماي الجزائر

الدكتور محمد فرحان : رئيس أرامكو السعودية للسلامة المرورية البحوث، جامعة الدمام، المملكة العربية السعودية

الدكتور  نزار  عبيدي : الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق، الأردن

البروفسور محمد ربيع رفعت : جامعة أسيوط، مصر

الدكتور سالم  كفياني : جامعة سطيف 2 الجزائر

الدكتور سمر أبو رائد :  الشراكة العالمية للسلامة على الطرق (GRSP)، لبنان

الدكتور سامي الخير : كلية الهندسة، جامعة الدمام، المملكة العربية السعودية

السيد سوديب باروا : مدينة سانت ألبرت، كندا

 

الدكتور وليام تايلور : جامعة ولاية ميشيغان، الولايات المتحدة الأمريكية

اللجان العلمية

 

الدكتور عبد الحميد المعجل

منسق قسم هندسة النقل والمرور،

جامعة الدمام، كلية العمارة و التخطيط

(رئيس اللجنة)

البريد الإلكتروني: almajil@yahoo.com

 

المهندس أحمد دحمان الغامدي

المشرف على البرامج التوعوية والإعلامية في لجنة السلمة المرورية بالمنطقة الشرقية

(رئيس اللجنة)

البريد الالكتروني Ahmed.ghamdi.45@aramco.com

 

الدكتور بهزاد صيداوي

أستاذ مشارك،

قسم العمارة، كلية العمارة والتخطيط، جامعة الدمام

(منسق اللجنة)

البريد الالكتروني: Bsidawi@ud.edu.sa

 

الدكتور نضال الرطروط،

أستاذ و رئيس قسم الهندسة المدنية،

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

البريد الإلكتروني: nratrout@kfupm.edu.sa

 

العقيد المهندس علي بن محسن الزهراني

مدير شعبة السلامة المرورية بمرور المنطقة الشرقية

البريد الالكتروني Ali.z.777@hotmail.com

 

الدكتور محمد سالم العيسى

مهندس استشاري

الرازي للإستشارات الهندسية

البريد الإلكتروني: Msa_alrazi_eng@hotmail.com

 

المهندس إبراهيم الخالدي

مشرف عام العلاقات العامة والاعلام

البريد الالكتروني pr@ud.edu.sa

 

الدكتور سعد المبيض

الرئيس التنفيذي

لشركة تقنية النقل للإستشارات

البريد الإلكتروني: Saad@thtc.ae

 

الدكتور محي الوهاس

استشاري حالات الطوارئ والصدمات النفسية

مستشفى الملك فهد التعليمي، جامعة الدمام

البريد الإلكتروني dr_alwahhas@hotmail.com:

 

الدكتور هشام نزهت القيسي

اخصائي تخطيط المرافق (نقل وهندسة المرور)

أرامكو السعودية

البريد الإلكتروني: husham.kaisy@aramco.com

 

الدكتورة نجاح القرعاوي

استاذة الجغرافية المشارك بكلية البنات، جامعة الدمام

البريد الإلكتروني: n.garawi@gmail.com

 

 

العميد الدكتور علي الرشيدي

مدير ادارة السلامة المرورية بالإدارة العامة للمرور

البريد الإلكتروني: dlrashidi@gmail.com

 

الدكتور محمد فرحان

أستاذ مشارك قسم هندسة النقل والمرور

كلية العمارة و التخطيط، جامعة الدمام

(منسق اللجنة)

المنظمون

تنظمه الجمعية السعودية للسلامة المرورية - سلامة

بالتعاون مع

  • جامعة الدمام
  • و شركة أرامكو السعودية
  • و لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية
  • و الإدارة العامة للمرور

محاور الملتقى

المحور الأول: الشباب والسلامة المرورية .... الواقع والتحديات

  • تقييم حجم الخسائر من الشباب و نسبة مشاركتهم في حوادث المرور .
  • استكشاف الخصائص الاجتماعية والنفسية للقيادة العدوانية للشباب والتي تؤدي إلى مخالفات السير وتسبب الحوادث المرورية  
  • تحليل السلوكيات السلبية والخطرة و العنيفة التي تسبب الحوادث على الطرق ومدى انتشارها بين جيل الشباب و كيفية الحد منها  
  • تحديد دور أنظمة المرور في تحسين وضع السلامة المرورية الحالية و أفضل الطرق  للتأثير على السلوك السلبي للشباب
  • مراجعة دور التقنيات الحديثة في المركبات في السيطرة على القيادة العدوانية للشباب
  • الدروس المستفادة من الحوادث المرورية

 

المحور الثاني: الشباب والسلامة المرورية .... الدور المأمول

  • طرق التدريب و الترخيص و التثقيف المروري للشباب واثرها في الحد من حوادث الشباب
  • الطرق العلمية الفاعلة للتواصل والتعامل مع الشباب
  • ماهي أفضل أساليب التأثير في السلوك المروري للشباب
  • السلامة المرورية والشباب...مسؤولية من !
  • تجارب ناجحة في استقطاب الشباب للمشاركة في تحقيق السلامة المرورية
  • موضوع الشباب و السلامة المرورية.
  • الخدمات الطبية الطارئة لتخفيف اصابات الحوادث المرورية لدى الشباب
  • التغلب على معوقات ادماج القطاعات الشبابية في برامج تحقيق السلامة المرورية
  • مبادرات وبرامج لتشجيع الشباب بالالتزام بأنظمة السلامة المرورية (أندية سيارات,  حوافز , جوائز .. وغيرها)

 

المحور الثالث: الشباب والسلامة المرورية .... شراكة ومسؤولية وطنية ومجتمعية

  • الأنظمة والقوانين و العقوبات المرورية البديلة في معالجة الأزمات المرورية (تخطيط - تفعيل- مراجعة - تقييم- تعديل) المتعلقة بالشباب
  • دور التربية المرورية والتنشئة السليمة للشباب كمسؤولية مشتركة بين الأسرة والمجتمع  (مثل المدرسة والجامعة والمسجد والاعلام وشركات التأمين)  في الحد من القيادة المتهورة عند الشباب
  • تقييم تصريح القيادة  في السنوات الاولى للقيادة.... حجمها وأثرها على حوادث الشباب
  • حملات التوعية والإعلام الموجه للشباب: المضامين والوسائل بين النجاح والفشل.
  • مبادرات في التوعية المرورية الموجه للشباب لتغير السلوك نحو سلامة المرور على الطريق.
  • استراتيجيات السلامة المرورية وخططها وبرامجها التنفيذية  ...ومحور سلامة الشباب
  • الإستفادة من التقنيات الحديثة لتحسين مستوى السلامة المرورية عند الشباب
  • رؤية ودور وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة للمرور في استقطاب الشباب للمشاركة في مسؤوليات السلامة المرورية
  • رؤية و دور وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي في تفعيل الالتزام  بأنظمة السلامة المرورية بين الشباب
  • رؤية و دور الرئاسة العامة لرعاية الشباب لدعم مبادرات شبابية لتحقيق  أهداف السلامة المرورية  

المقدمة

ملتقى ومعرض السلامة المرورية الثالث

"الشباب و السلامة المرورية"

نظمه الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) بالتعاون مع جامعة الدمام ، شركة أرامكوالسعودية ، ولجنة السلامة المرورية

بالمنطقة الشرقية والإدارة العامة للمرور

25 نوفمبر 2015 - 13-11 صفر 1437 الموافق 23

 

لقد كان الاهتمام بشأن السلامة على الطرق في دول العالم كبيرا خلال السنوات الثلاثة الماضية ومع هذا لا تزال ارقام الحوادث المرورية وما يترتب عليها من خسائر بشرية واقتصادية واجتماعية مفزعة و تشكل هاجساً مقلقاً للدول والافراد ، وان انعدام السلامة على الطرق أصبح من العقبات الكبرى التي تقف في طريق تحسين الصحة وتوفير التنمية وقد بات أطفالنا وشبابنا والعناصر المنتجة في المجتمع  من أكثر الفئات عرضة لمخاطر الحوادث المرورية ، حيث تشير النشرات الإحصائية لمنظمة الصحة العالمية أن الغالبية العظمى من ضحايا الحوادث المرورية هم من فئة الشباب والعناصر المنتجة في المجتمع، وتمثل حوادث الطرق ثاني أكبر سبب للوفيات في العالم للفئة العمرية ما بين 15 و29 سنة، ويشير التقرير الصادر عن الأمم المتحدة الذي صدر تحت عنوان "الشباب والسلامة على الطرق"، إلى أنّ حوادث المرور تتسبّب سنوياً في وفاة 000 ,400 من الشباب الذين تقلّ أعمارهم عن 25 عاماً وفي إصابة الملايين من الشباب الآخرين أو إعاقتهم ، وتحدث الغالبية الكبرى من تلك الوفيات والإصابات في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل. وتُسجّل أكبر المعدلات في أفريقيا والشرق الأوسط . وبينت احصائيات الادارة العامة للمرور بالمملكة أن فئة الاطفال و الشباب هم الفئة الأكثر تضرراً، فتبلغ نسبة الوفيات الى 72% من اعداد المتوفين بسبب الحوادث المرورية.  

تشير دراسة جديدة في ألمانيا أن السائقين الشبـاب معرضون بدرجة أكـبر لتشتت الانتباه جراء الانشغال بالهواتف المحمولة والموسيقى وتصفح البريد الإلكـتروني خلال القيادة، ومن المرجح إذا لم تتخذ إجراءات عملية و أكثر شمولية ان يتزايد عدد الوفيات والإصابات بشكل كبير بين الشباب، وفي نفس الوقت أنَّ حوادث المرور ليست محض الصدفة، بل يمكن توقعها وبالتالي تفاديها بإذن الله ولهذا السبب رأت الجمعية السعودية للسلامة المرورية  إنه يجب أن يكون للشباب دور رئيسي يقوم فيها الشباب بتولي مهمة الوقاية وتحمل مسؤولية الحد من حوادث المرور، وأن السلامة على الطريق هي مسؤولية جماعية ومشتركة تقع على عاتق الجميع ويجب أن يسهم بها جميع الجهات الرسمية والأهلية والخاصة والتطوعية والخيرية وهيئات المجتمع المدني إضافة إلى الشباب أنفسهم من أجل نشر الوعي بحوادث المرور .

وانطلاقا من حرص الجمعية السعودية للسلامة المرورية واعترافا بدور وتمكين الشباب كإحدى الجهات المعنية الأساسية في مجال تطوير السلامة على الطرق في دولهم؛ والعمل جنبا الى جنب مع جميع الجهات المعنية بالحوادث المرورية لتعزيز السلامة على الطرق ، والعمل على خفض عدد الوفيات والإصابات والاعاقات الناجمة عن حوادث المرور تعتزم الجمعية اقامة الملتقى الثالث للسلامة المرورية تحت عنوان  "الشباب و السلامة المرورية " وذلك من أجل أن تتحمل كافة شرائح المجتمع والقطاع الخاص والجهات الحكومية الأخرى وتشارك في المساهمة  لتطوير قدرات ومهاراتهم الشباب للتخطيط لمبادرات فاعلة في مجال تحسين مستوى السلامة على الطرق وتسهيل عملية تبادل المعارف والتجارب والأبحاث.

اللائحة التنفيذية

 

مجلس الإدارة

  • د. عبد الحميد بن سليمان المعجل
  • المهندس سلطان بن حمود الزهراني 
  • م. احمد بن حسن دحمان الغامدي 
  • د. علي عثمان مليباري
  • د. نجاح مقبل عبد الله القرعاوي 
  • د. ثامر أسامة الجنيد
  • م. خالد عواد السهلي
  • أ. علي عائض العسيري
  • أ. نورية تركي ملة

موارد الجمعية

أولاً : تعتمد الجمعية بصفة أساسية على مواردها الذاتية وهي:

  • حصيلة الإشتراكات السنوية للأعضاء.
  • حصيلة ما تبيعه الجمعية من مطبوعات، ونشرات دورية ، وما تقدمه من خدمات في حدود أهدافها.
  • إيرادات ما تعقده من دورات وبرامج.
  • الهبات والتبرعات و المنح التي تقدمها الجامعة أو الهيئات و الأفراد.

 

ثانياً : ميزانية الجمعية و الحسابات الختامية :

  • تبدأ السنة المالية للجمعية وتنتهي مع السنة المالية للجامعة.
  • تعد الحسابات الختامية وفقاً للقواعد والأعراف المهنية.

الأهداف

  • تنمية الفكر العلمي في مجال السلامة المرورية والعمل على تطويرة وتنشيطه .
  • تحقيق التواصل العلمي بين المهتمين بالسلامة المرورية .
  • تقديم المشورة العلمية في مجال السلامة المرورية لجميع الجهات الحكومية والأهلية .
  • تطوير الأداء العلمي والمهني للمعنين في المرور والسلامة المرورية .
  • تيسير تبادل الإنتاج العلمي والأفكار العلمية بين الهيئات والمؤسسات المعنية بالمرور والسلامة المرورية داخل وخارج المملكة .

سلامة

تذكر منظمة الصحة العالمية أن ربع وفيات الإصابات ناتجة عن الحوادث المرورية حيث تحصد أرواح أكثر من مليون شخص كل سنه إضافة إلى إصابة أو عجز 50 مليون شخص. وتشهد المملكة العربية السعودية ارتفاعا ملحوظا في معدلات الحوادث المرورية والتي تساهم في تكبد الخسائر في الأرواح إضافية إلى الخسائر الباهظة للاقتصاد الوطني و الآثار الاجتماعية والصحية الناتجة من الحوادث المرورية.

وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 550000 ألف حادث مروري تحدث في المملكة سنويا ينتج عنها وفاة أكثر من 7000 نسمه و إصابة أكثر من 38 ألف سنويا , وأكثر من 30% من أسرة المستشفيات مشغولة بإصابات الحوادث المرورية . كما تتكبد المملكة حوالي 13 بليون ريال سنويا نتيجة للحوادث المرورية.

وجهود الدولة المباشرة والفعالة واضحة في تقليل وتخفيف الحوادث المرورية المتمثلة بجهود الإدارة العامة للمرور و الدفاع المدني ووزارة الصحة والهلال الأحمر السعودي ومدينة الملك عبدا لعزيز للعلوم والتقنية ومطلوب قيام مؤسسات من القطاعات الحكومية الأخرى والأهلية لتساهم في تخفيف الحوادث المرورية و توعية المجتمع لأهمية الوقاية من الحوادث المرورية.

لذا فإن المجتمع في حاجه ماسه إلى جمعية علمية تسعى إلى تواصل مع كل الجهات الفاعلة من الجهات الحكومية والقطاعات الأخرى مثل شركة ارامكو السعودية وكذلك مع المؤسسات الأهلية والشخصيات العامة ورجال الأعمال و ذوي الخبرة في مجال السلامة المرورية مما يساعد في تخفيف هذه المعاناة. و نظراً للدور الكبير الذي تقوم به الجامعات في خدمة المجتمع تأتي أهمية تأسيس جمعيه علميه بجامعة الدمام نظرا لما تحتويه من تخصصات مختلفة ذات علاقة بالسلامة المرورية مثل كلية العمارة و التخطيط وكلية الهندسة وكلية التربية والكليات الصحية لتعمل على تحسين مستوى خدمة المرور و السلامة المرورية.

 

قرار تأسيس الجمعية

قامت لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية ممثلة في برنامج السلامة المرورية بأرامكو السعودية بالتواصل مع كلية العمارة والتخطيط بجامعة الدمام لاقتراح إنشاء الجميعة تحث مظلة الجامعة. تم عرض المقترح على المجالس المعنية بالكلية والجامعة. تمت موافقة مجلس الجامعة بجلسته الثانية للعام الجامعي 1431- 1432 وبتارخ 24-12- 1431 الموافق 30-11-2010 على إنشاء جمعية علمية بالجامعة تحت مسمى الجمعية السعودية للسلامة المرورية بكلية العمارة والتخطيط، وتمت مصادقة معالي وزير التعليم العالي على القرار بموجب البرقية الخطية رقم 9350 والمؤرخة في 27-1-1432. وتمارس نشاطاتها العامة في تطوير المعارف النظرية والتطبيقية، وتقديم الأستشارات و الدراسات العلمية والتطبيقية للقطاعات العامة والخاصة في مجال السلامة المرورية وذلك وفقاً للقواعد المنظمة للجمعيات العلمية في الجامعات السعودية.

Previous 1 2 3 4 5 Next



Top